ساهم في بناء مجمع موريتانيا التعليمي

جعل الله جزاء كل من أعان شخصًا في طاعة من طاعات الله، أن يكتب له مثل أجره. فما بالك بمبلغ بسيط تنفقه فيتجدد أجره في حياتك وبعد مماتك كلما تعلم الطلاب حرفًا أو علموه لغيرهم.

مكونات المجمع التعليمي المتكامل

(مدرسة نموذجية + سكن طلاب)

يشمل المجمع التعليمي المتكامل بناء المنشآت التالية:

  • المبنى الدراسي 
  • السكن الطلابي
  • ملاعب وساحات وسور خارجي

أولا: المبنى الدراسي


هدف المشروع:

احتواء الطلاب الفقراء من موريتانيا والدول المجاورة لها ودعمهم بتوفير تعليم أساسي نموذجي يجمع بين التعليم العصري والشرعي.

مواصفات المدرسة:

  • المساحة الإجمالية  500 م2.

  •  تتكون المدرسة من طابقين:

  • يضم الطابق الاول عدد 3 فصول وغرفة ادارة  وغرفة حاسب آلي وعدد 10 دورات مياه.

  • ويضم الطابق الثاني عدد 3 فصول وغرفة معلمين ومختبر وعدد 10 دورات مياة.

  • مساحة الفصل 35 م2 ويسع 30 طالبًا

المستفيدون:

200 طالب

التكلفة: 

308,000 دولار شاملة التأثيث والموازنة التشغيلية للعام الأول 

ثانيًا: السكن الطلابي

هدف المشروع:

توفير سكن آمن وهادئ لرعاية وتربية الطلاب الوافدين إلى المدرسة من الأقاليم والدول المجاورة.

مواصفات المبنى:

  • يقوم السكن على مساحة 410 م2.

  • يتكون  السكن من طابقين:

  • يضم كل طابق عدد 8 غرف نوم و4 دورات مياة

  • يصمم السكن في شكل وحدات منفصلة وتخصص كل وحدة لعمر معين.

  • وبهذا يبلغ إجمالي عدد الغرف 16 غرفة. 

  • تسع كل غرفة من 6 إلى 7 طلاب.

المستفيدون

تصل الطاقة الاستيعابية الإجمالية للسكن إلى عدد 100 طالب.

التكلفة: 

199,000 دولار شاملة التأثيث والموازنة التشغيلية للعام الاول

ثالثًا: ملاعب وساحات وحدائق المجمع التعليمي والسور الخارجي

المواصفات:

بهذا البند تصل المساحة الإجمالية للأرض إلى 5000 م2 تحسبًا للتوسعة المستقبلية.

التكلفة:

30,000 دولار

التمس عفو الله ورحمته بصدقة جارية تسرُّك يوم القيامة، بالمساهمة في بناء مجمع تعليمي نموذجي متكامل يخرج آلاف الطلاب من ظلمات الجهل والتشرد إلى نور العلم والاجتهاد.

لاي استفسار يرجى التواصل على هاتف / وتساب 

+60183869875

أو إيميل
info@relief4life.org

ساهم معنا الاًن

مؤسسة Relief4life | نعمل على جعل تبرعك ذا قيمة لا نهائية

لماذا اخترنا موريتانيا؟

موريتانيا كمنارة لنشر العلم في غرب إفريقيا

  • تعتبر موريتانيا همزة الوصل بين شرق أفريقيا من المسلمين العرب وغربها حيث تقع أكثر من 18 دولة من بلدان الغرب الإفريقي الناطق بالفرنسية، لذلك يمثل طلابها وعلماؤها منارة من منارات نشر العلم بين مسلمي البلاد المجاورة، وبصلاحهم ودعمهم ينصلح حال الملايين ويصلهم الخير، فيا باغي الخير أقبل!

  • وقد كان لعلماء موريتانيا (منذ كان اسمها دولة شنقيط) دور كبير في الحفاظ على العلوم الشرعية والفقهية واللغوية في هذه المنطقة من القارة الإفريقية حتى أنها لقبت ببلد المليون شاعر وعالم، فنقل الدعاة الشناقطة الدين الإسلامي لكثير من بلدان إفريقيا ونشروا الإسلام وأدخلوه  الدين إلى بلدان غرب أفريقيا خاصة وعموم القارة بشكل عام.

الطريقة التقليدية في التعليم داخل موريتانيا 

  • خلال ما يزيد عن 500 عام كان الطلاب يتلقون ( العلم الأصلي ) فيما يشبه الكتاتيب والخلوات والتي يتم بها حفظ القرآن ودراسة علومه بجانب العلوم الشرعية واللغوية وحفظ المتون والدواوين والنظم، وذلك بالتلقي المباشر على يد المشايخ والعلماء مما أفرز حفاظا متقنين للقران الكريم بمختلف قراءته، وعلماءً متمكنين في الجانب اللغوي والشرعي.

  • ولكن الاستفادة من هذه الطريقة حاليا صارت ضئيلة لسببين:

  • أولهما: قلة عدد المتخرجين لما يستلزمه المتخرج من وقت وجهد على يد المشايخ ويزيد الأمر صعوبة تنقل الطالب بين مجالس العلماء الاستزادة من العلم مما يعيقه عن واجبه الدعوي.

  • وثانيهما: توجه معظم الطلاب للعلم الشرعي واللغوي مما أحدث فجوة كبيرة في الخريجين ذوي الكفاءة العلمية والمهنية.

القيمة المضافة التي يقدمها المشروع

  • يعمل المشروع على تدعيم الجانب العصري مع دعم المناهج الشرعية واللغوية بالتوازي، لتخريج طالب وداعية متوازن ذي هوية عربية وإسلامية متسلحة بالعلوم الحديثة والعصرية.

  • يُوزع الطلاب المتخرجون من المدرسة سنويًا لخدمة الجانب العصري والعلوم الشرعية كالتالي:

  • يتوجه الطلاب المتميزون في العلوم الأكاديمية والتقنية العصرية لدراسة التخصصات العلمية والأكاديمية العصرية في الجامعات داخل وخارج موريتانيا.

  • أما الطلاب المتميزون في علوم اللغة والشريعة فينتشرون في موريتانيا والبلدان الأفريقية المجاورة للعمل كدعاة يعلمون الناس أصول دينهم وينقلون إليهم الصورة الصحيحة للإسلام.

  • سيكون هذا المشروع نواة لتأسيس مجموعة من المدارس والمجمعات التعليمية في إفريقيا تتوزع على 5 بلدان إفريقية يتخرج منها 1000 خريج سنويا ينشرون العلم والنور في ربوع القارة الإفريقية.

  • سيتم بإذن الله ربط هذه المدارس بقاعدة بيانات موحدة للاستفادة من توحيد مناهج التعليم ومشاركة المنتسبين لهذه المدارس من الطلاب والمعلمين والإداريين في الدورات التأهيلية والتخصصية الموجهة لهم.

لقطات من رحلتنا السابقة لموريتانيا

مؤسسة Relife 4 Life Berhadـ مؤسسة خيرية غير ربحية وغير حكومية المشهرة من قبل المفوضية الماليزية للشركات بماليزيا بتاريخ 24/11/2016 بترخيص رقمA  1210105 بموجب قانون الشركات والمؤسسات الاجتماعية الصادر سنة 1965م.